Dalal Al-Dhobaib

لم يكن ملكاً عادياً

096051486315

لم يكن ملكاً عادياً .. 

لم يكن عبدالله بن عبدالعزيز انساناً عادياً قبل كل شئ.

ملكَ قلوباً قبل بلد .. ملكها بحبه وعطفه ودموعه الغالية على قلوب أولاده السعوديون في كل مكان. لم يكن عادياً أبداً .. حضر فأقبلَ معهُ كل خير. لايمكننا أن نصف ماحدثَ في عهده في سطور .. ولكن قلوبنا وأعيننا تكاد أن تنطق بكل ماحدث. في عهده انتقل المواطن السعودي إلى مواطن مثقف ومتعلم ويدرس في أفضل الجامعات في العالم. في عهده ازدهرت مدن المملكة وأثمرت خططه الاستراتيجية السباقة بمشاريع ضخمة من شوارع وجامعات ومستشفيات وتوسعات في الحرمين ومدن اقتصادية وغيرها الكثير والكثير من ما يملأ أرجاء مدننا الحبيبة. في عهده صار للمرأه دور، وصار لها صوت وروح. في عهده قفزنا قفزات حتى وصلنا إلى مصاف الدول المتقدمة علينا. في عهده وجد الشباب لهم بيتاً يزف لهم الدعم اليومي حتى انطلقوا وتميزوا بقلوب يملؤها الاطمئنان وأرواح يغلفها الارتياح لكي يبدعوا.في عهده نطق الأطفال في كل مكان “بابا عبدالله” وكأنهم لم يعرفوا إلا تلك الكنية فيستغربوا عندما نقول “الملك”. في عهده اتشحنا بالأخضر في أيامنا الوطنية .. متغنين بوطننا وأبونا الحنون. في عهده  قال لنا “إننا معكم نعايش أمانيكم وأحلامكم فلم يبق لنا من أمل شيء سوى خدمتكم والسهر على راحتكم وتفقد أحوالكم.” فتعلمنا منهُ الحب الأبوي، تعلمنا الصدق، تعلمنا الجمال في مقلتيه. في عهد عبدالله بن عبدالعزيز تعلمنا أن نحتضن كل مايحبه هو، حتى أحسسنا بأمان الطفل بين ذراعي والديه. 

أحببناه .. بلا نفاق وبلا تصنع .. حضننا فانكببنا عليه مقبلين .. محبين .. عاشقين له.

رحلَ الأب .. رحل الصديق .. رحل ملك الانسانية .. ملك قلوب العالم كله.

قال كما لم يقل ملك أو رئيس من قبل “ادعوا لي” .. غفر الله لك ياأبونا الحبيب وأسكنك فسيح جناته وجمعنا بك يامجيب السائلين.

ابنتك:

دلال عبدالعزيز الضبيب

4 thoughts on “لم يكن ملكاً عادياً”

  1. نطقتي بقلوبنا وسطرتي مشاعرنا وعبرتي عن مكنوننا .. كلنا في حب مليكنا لصدقه وإخلاصه وحنانه كنا شخص واحد ..
    اللهم اغفر له وارحمه وتجاوز عنه يا أرحم الرحمين

  2. وماذا عن الشعب الفقير المثقل بالديون والذي أغلبه لا يجد مسكن يؤي إليه… ماذا عن حربه للإسلام والمسلمين.. وسجنه لكثير من طلبة العلم والمحامين والمثقفين..
    اتركي عنك النفاق والتلميع الكاذب الفاسد.

    1. النفاق قذف لأخلاق المسلم فهو صفة المنافقين .. فلا تدعون المثالية بسطوركم ومن ثم تقذفون العالمين بحروفكم وألسنتكم. ليكن لكَ صوت تكتب فيه ماتريد لم يحكم أحد القلم .. لتكتب عن همومك كما نكتب عما نريده ونراه.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s

أسيل سلمه

كُنَّاشَةٌ أَدَبِيَّةٌ حَيثُ يَسبَحُ الفِكرُ وَالخَاطِر

Some Good Eats

Eat and don't worry about it

Street life in Saudi Arabia

The stories that people see it every day but don't know it

%d bloggers like this: